shadow
shadow

لوس انجليس استضافت العرض الاول لاخر اجزاء ستار وورز

 سجل حضور كثيف لروبوتات ونجوم من مجرات قريبة وبعيدة مساء السبت في لوس انجليس خلال العرض الاول الضخم لاخر اجزاء سلسلة حرب النجوم وهو بعنوان "ستار ووز: ذي لاست جيداي". 
 
وقد سار على السجادة الحمراء في قاعة "شراين اوديتوريوم"  التي تتسع ل6300 مقعد، طاقم التمثيل في الفيلم ومن بينهم ديزي ريدلي (يي في الفيلم) التي ارتدت فستانا براقا مرصعا بنجوم فضلا عن جون بوييغا الذي كاد يفوت المناسبة بسبب عاصفة ثلجية في اتلانتا. وقال الممثل مازحا انه تمكن من الوصول "بفضل افضل طيار في المجرة".
 
ويتوقع ان يحقق الفيلم الذي يروج له بعناية منذ 12 شهرا، نجاحا كبيرا على شباك التذاكر.
 
وقد تمكن الاف من الضيوف من الحصول على بطاقات ليكونوا اول من يحضر في العالم خارج فريق الانتاج، الفيلم وهو الجزء الثامن من السلسلة الشهيرة حول الفضاء.
 
وقد قدم المخرج راين جونسون الفيلم بصعود الطاقم الى المسرح فيما اشاد بشكل مؤثر بكاري فيشر التي جسدت الاميرة ليا الشهيرة في المسلسل والتي توفيت في كانون الاول/ديسمبر الماضي عن 60 عاما بعدما صورت كل مشاهدها.
 
وقد صفق الحضور مطولا عندما ظهرت على الشاشة ووقفوا ايضا عند نهاية الفيلم.
 
- ردود فعل حماسية - 
 
وفرضت شركة الانتاج "لوكاس فيلم" حظرا على اي مراجعة مفصلة عن الفيلم حتى الثلاثاء الا ان الكثير من محبي السلسلة امطروا شبكات التواصل الاجتماعي بردود فعل اولية حماسية جدا على الفيلم وهو الاطول في السلسلة مع 153 دقيقة.
 
وغردت جينا بوش الكاتبة لحساب موقع  "ليجين اوف ليا.كوم"، كاتبة "لمحبي السلسلة الكلام لا يكفي للتعبير عن حبي لستار وورز ذي لاست جيداي : يخطف الالباب! انا في الجنة!"
 
واضاف بيتر سيريتا من بوابة "سلاشفيلم.كوم" المتخصصة "الفيلم مختلف كثيرا ومفاجئ ومثير للحماسة. الكثير من اللحظات الرائعة".
 
 واتى العرض الاول الاحتفالي هذا قبل ستة ايام من بدء عرض الفيلم في دور السينما الاميركية مع توقع ان يسجل افضل اداء منذ الجزء الاخير للسلسلة العام 2015 الذي حقق افضل النتائج.
 
ويتوقع خبراء ان يحقق الفيلم في عطلة نهاية الاسبوع الاولى على شباك التذاكر الاميركي عائدات قدرها 220 مليون دولار متجاوزا بذلك "جوراسيك وورلد" (2015) ليحتل المرتبة الثانية وراء "ذي فورنس اويكنز" (248 مليون دولار).
 
 فرغم مرور عشر سنوات بين عرض الجزء الثالث (2005) و"ذي فورس اويكنز" (2015) لم يتراجع اقبال الجمهور بتاتا.
 
وقد تعززت الاستراتيجية التي يعتمدها "لوكاس فيلم" ومؤسسها جورج لوكاس مع شراء مجموعة ديزني لها في العام 2012.
 
وتواجه في الجزء الجديد الذي صور على ساحل ايرلندا الغربي وفي استوديوهات باينوود في لندن، ريي وريثة الجيداي وكيلو رين (آدم ريفر) وهو التهديد الرئيسي لها.
 
وهما يجسدان الوجوه الجيدة في الثلاثية الثالثة هذه، مع فين (جون بوييغا) وبو دامرون (اوسكار ايزاك).
 
وفي حين خرج هان سولو ويودا ودارث فايدر من المعادلة بعد وفاتهم، يتوقع ان يلعب لوك ساكيووكر (مارك هامل) دورا اساسيا في تدريب ريي بحسب ما تظهره الافلام الترويجية.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا