shadow
shadow

الأمير خالد الفيصل يزور محافظات رابغ وخليص والكامل

 
جدة واس
زار صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم, محافظات رابغ وخليص والكامل، وأطلع على المشروعات المنجزة والجاري تنفيذها في تلك المحافظات ، التي بلغت كلفتها الإجمالية أكثر من 3 مليارات ريال.
واستعرض سموه خلال ترؤس إجتماعات المجالس المحلية للمحافظات الثلاث، مشروعات التنمية في محافظة رابغ ، التي بلغت قيمتها مليار و٩٠٠ مليون ريال، ومشروعات محافظة خليص بنحو ٩٠٠ مليون ، ومشروعات محافظة الكامل بنحو ٤٠٥ ملايين ريال ، شملت تلك المشاريع جوانب البلديات والطرق والكهرباء والمياه وغيرها .
فيما وافق سموه على البدء في مشروع الواجهة البحرية لفرع جامعة الملك عبد العزيز في محافظة رابغ، الذي سيطرح خلال الأيام المقبلة للتنفيذ، وتبلغ مساحته الإجمالية١٢٠ ألف متر مربع، كما تقدر كلفة المرحلة الأولى بنحو ٥٠ مليون ريال، حيث تضم الواجهة البحرية ، شواطيء رملية ، وممرات مشاة ، ومسطحات خضراء ، ومناطق مخصصة للألعاب ، ومرسى مصغر للأغراض التعليمية، إضافة إلى مبان للخدمات.
وخلال زيارة سموه التقى عدداً من أهالي محافظات رابغ وخليص والكامل، مستمعاً لمطالبهم وإحتياجات التنمية في محافظاتهم، فيما عقد لقاءاً مع المستثمرين ورجال الأعمال تخلله طرح الفرص الاستثمارية في تلك المحافظات.
ووقف سموه ميدانياً على بعض المشاريع المنجزة في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية في محافظة رابغ ، وشهد خلال زيارته إلى المدينة تخريج 1026 شاباً وشابة من أبناء محافظة رابغ والمراكز والقرى والهجر التابعة لها ، دافعاً بهم إلى سوق العمل ، وتأتي هذه الدفعة الثالثة ضمن برنامج "طموح" وصولاً إلى تخريج 5 ألاف شاب وشابة بنهاية العام الحالي ٢٠١٨.
يذكر أن أول دورة تدريبية لبرنامج " طموح " الذي تبنى فكرته ورعايته الأمير خالد الفيصل ، شهدت مرحلة التسجيل إقبالاً كبيراً من الشباب ، إذ تم تسجيل أكثر من 4 آلاف متقدم ومتقدمة ، تلى ذلك تشكيل لجان متخصصة لإجراء المقابلات الشخصية لكل المتقدمين والمتقدمات ، التي أعتمدت على قياس مدى الالتزام والجدية لديهم ، ما يعد برنامج " طموح" من البرامج المهمة في إطار تكامل الأدوار بين القطاعين العام والخاص لخدمة أبناء وبنات الوطن في المنطقة، وإحدى المبادرات الإجتماعية للمساهمة في تحقيق إستراتيجية المنطقة المبنية على بناء الإنسان وتنمية المكان، كونه يهدف في المقام الأول ، لتدريب الشباب وتطوير مهاراتهم المعرفية والمهنية على أيدي مدربين معتمدين ومحترفين، فيما يقدم محتوى متكاملاً لاكتساب مهارات إحترافية وتنافسية تؤهل أبناء وبنات الوطن للدخول إلى مجالات مختلفة في سوق العمل.
ويعتبر البرنامج واحداً من أهم برامج التنمية المستدامة التي تتبعها استراتيجية المدينة الاقتصادية، إلى جانب توفير بيئة مثالية للعمل والسكن، الأمر الذي يعزز توجهها للمساهمة في بناء مجتمع متقدم تتوفر فيه كافة مواصفات الحياة العصرية ، وخصص للشباب والشابات بين عمر 17 إلى 25 عاماً لينضموا لخطة تدريبية متكاملة تستمر لمدة أربع أشهر مكثفة، يتعلم خلالها المتدرب على اللغة الإنجليزية وتقنية المعلومات ، بالإضافة إلى منهج خاص بإدارة الأعمال ، وإنشاء المشاريع الصغيرة، ويتبع البرنامج أسلوب حديث في التدريب بالدمج بين الدراسة النظرية والنشاطات العملية المختلفة ، التي تحتوي على ورش عمل وزيارات متفرقة إلى الشركات والمصانع للتعرف عن قرب على عالم الأعمال والصناعات المهنية .
ويختتم سموه غداً زياراته لمحافظات المنطقة بزيارة محافظة جدة ، ليرأس المجلس المحلي ويطلع على مشاريع التنمية فيها.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا