shadow
shadow

المعلم: لا داع لذهاب المعارضة الى جنيف اذا كان الشرط تنحي الاسد

 اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الاثنين ان لا داعي لمشاركة المعارضة في مؤتمر جنيف الدولي الذي تسعى واشنطن وروسيا لعقده بهدف ايجاد تسوية للازمة السورية المستمرة منذ اكثر من سنتين، اذا كانت تضع شرطا تنحي الرئيس السوري للمشاركة.
 
وقال المعلم في مؤتمر صحافي عقده في دمشق "اذا كان شرط المشاركة (في مؤتمر جنيف) تنحي الرئيس الاسد، عمركن ما تجو"، وهو تعبير عامي للقول بان حضور المعارضين غير مهم، مؤكدا ان "الرئيس الاسد لن يتنحى".
 
وقال المعلم "نحن نتوجه الى جنيف من دون شروط مسبقة لكن هذا يعني اننا نرفض اي شروط مسبقة يضعها الاخر".
 
وتابع "الموضوع واضح. نذهب الى جنيف بكل جدية لكن لا نقبل شرطا من احد. الميدان يبقى ميدانا يقوينا كلما حققت قواتنا انجازا".
 
وعبر عن امله في ان يقوم راعيا المؤتمر الدولي، اي موسكو وواشنطن، "بتحضير المناخ المناسب لانجاح مؤتمر جنيف، لا عقد مؤتمر من اجل المؤتمر".

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا