shadow
shadow

امير نجران يستقبل المهنئين بالعيد

 
نجران واس
نقل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، تهاني ومباركة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو وزير الداخلية ـ حفظهم الله ـ لأهالي منطقة نجران، بمناسبة عيد الفطر المبارك.
ورفع سموه باسم أهالي المنطقة وباسمه، التهنئة للقيادة الرشيدة، سائلاً الله أن يعيده على القيادة وعلى الوطن والمواطن عزًا وتمكينًا.
جاء ذلك خلال استقبال سموه المهنئين بعيد الفطر المبارك،اليوم بحضور صاحب السمو الأمير سلطان بن جلوي بن عبدالعزيز، عضو البعثة الدبلوماسية بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، وصاحب السمو الأمير فيصل بن جلوي بن عبدالعزيز، حيث حمد الله على أن أعان الجميع ومكنهم من بلوغ الشهر الكريم، وإتمام العبادات، في أجواء إيمانية، آمنة مطمئنة، داعيًا المولى أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال، وأن يمن عليهم بالخير والبركة.
ونوّه سموه بكلمة خادم الحرمين الشريفين، التي وجهها إلى المواطنين والمسلمين، بمناسبة العيد السعيد، مبينًا ما حملته من رسائل عظيمة، قائلا "استمعنا البارحة إلى كلمة مولاي خادم الحرمين الشريفين، التي وجهها من جوار بيت الله الحرام، إلى المواطنين والمسلمين، إذ حملت عدة رسائل عظيمة، تجاه الأمة الإسلامية، بتأكيده ــ رعاه الله ــ على بث السعادة والبهجة، ونشر التسامح والتكافل، وتعميق التواصل والتلاحم، وحرصه ـ أيده الله ـ على اجتماع الأمة على كلمة سواء، وعلى لمّ الشمل، ونبذ التطرف والتشدد، وحمد الله على ما أكرم به المملكة قيادة وشعبًا بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما..فحفظ الله خادم الحرمين الشريفين، وأدامه عزًا وذخرًا للأمة الإسلامية، وللوطن والمواطن".
وتحدث سموه عن مشاهد الولاء والوفاء التي برزت في ذكرى بيعة سمو ولي العهد، إذ قال " لقد شهدنا قبل أيام ذكرى مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ــ حفظه الله ــ وليًّا للعهد، وإن مما يدعو للفخر والاعتزاز المواقف التي ظهر عليها جميع الشعب السعودي الأبي العظيم، ومشايخ القبائل وعموم المواطنين هنا، في تجديد البيعة والعهد لولاة الأمر ــ حفظهم الله ــ، وهذا ليس بغريب إن استحضرنا موقفهم الواحد والموحد، عند مبايعة خادم الحرمين الشريفين قبل 3 أعوام، وكذلك مبايعة ولي العهد قبل عام، في صورة عظمى لتلاحم القيادة والشعب، والتفافه حول ولاة أمره".
وأضاف سموه: وفي هذه الذكرى، لبيعة رجل الرؤية والتطور، نسأل الله تعالى أن يمده بعونه وتوفيقه، ويديمه عضدًا قويًّا متينًا لمولاي خادم الحرمين الشريفين.
ووجّه سموه تحية إجلال وإكبار لرجال القوات العسكرية، من مختلف الوزارات والقطاعات، على ما يقدمونه في سبيل الله ثم الملك والوطن، داعيًا الله أن يحفظهم ويرعاهم، ويعينهم، ويسدد رميهم، ويثبت أقدامهم، وينصرهم، وأن يرحم الشهداء ويغفر لهم، ويعجّل في شفاء المصابين منهم.
عقب ذلك، شارك سمو أمير المنطقة الأهالي العرضة الشعبية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا