shadow
shadow

الصين تؤكد أهمية دفع العملية السياسية في سوريا

 
بكين/نيويورك واس
أكد نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة وو هاي تاو، ضرورة بذل جهود لدفع العملية السياسية في سوريا في ظل وجود زخم جديد للتوصل إلى تسوية سياسية وهدوء نسبي.
وقال تاو- في كلمة أمام مجلس الأمن: إن التطورات الأخيرة أسفرت عن زخم إيجابي جديد للتسوية السياسية، وإن الوضع الأمني في البلاد مستقر عمومًا، وهناك فرصة سانحة أتيحت للتوصل إلى تسوية سياسية.
وأضاف أنه في ظل هذه الخلفية، ينبغي على المجتمع الدولي أن يظل ملتزمًا بالجهود الدبلوماسية، ويدعم دور الأمم المتحدة باعتبارها القناة الرئيسة للوساطة.
ودعا نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، المجتمع الدولي إلى الحفاظ على وقف إطلاق النار في إدلب، وتعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وتوحيد المعايير، ومحاربة جميع المنظمات الإرهابية المدرجة من قبل مجلس الأمن لمنع الجماعات الإرهابية من العودة ما من شأنه تقويض تحسن الوضع الأمني الذي تحقق بصعوبة.
ولفت تاو إلى أنه ينبغي حث الأطراف في سوريا للعمل نحو نفس الهدف ومقابلة بعضهم البعض في منتصف الطريق، وأنه يجب على الأطراف الخارجية أن تعمل على أساس احترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، ووفقًا لمبدأ عملية يتحكم السوريون في زمامها ويقودونها، وتسهيل قيام الأطراف السورية بإيجاد حل مقبول للجميع من خلال عملية شاملة.
ونوه تاو بأن الصين ملتزمة دائما بحل سياسي في سوريا، وعلى استعداد للعمل مع المجتمع الدولي للعب دور إيجابي وبناء في دفع التسوية السياسية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا