shadow
shadow

مونديال 2014: الاتحاد الدولي لا يمكنه "استباق" توقيع عقوبة بحق سواريز

 اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الاربعاء انه لا يمكنه "استباق" توقيع عقوبة بحق مهاجم المنتخب الاوروغوياني لويس سواريز لعضه مدافع ايطاليا جورجيو كييليني مؤكدا انه يرغب في ترك "لجنة الاخلاق المستقلة القيام بعملها".
وقالت مديرة الاتصال في الاتحاد الدولي ديليا فيشر في مؤتمر صحافي في ريو دي جانيرو: "كما تعرفون، تم فتح تحقيق في الحادث، يملك اللاعب حق الاستماع اليه اذا رغب في ذلك"، مضيفة "هناك شائعات كثيرة، ولكننا لا نريد استباق ما سيحصل، لجنة الاخلاق المستقلة تقوم بجمع الادلة، لنتركها تعمل".
ويواجه سواريز عقوبة قاسية قد تحرمه فيما تبقى من مباريات منتخب بلاده في المونديال الحالي في البرازيل (تأهل الى الدور ثمن النهائي)، خاصة انها ليست المرة الاولى التي يقوم فيها بعض احد منافسيه.
ووقعت الحادثة في الدقيقة 80 من مباراة ايطاليا مع الاوروغواي، وقد أظهرت صور التلفزيون ان مهاجم ليفربول الانكليزي اقترب من كييليني قبل ان ينقض على كتفه ليغرس اسنانه في كتف المدافع المنافس.
وجرى كل ذلك دون ان ينتبه الحكم الى ما حصل، لكن الكاميرات التقطت المشهد بوضوح. واصدر الاتحاد الدولي بيانا ليلة الثلاثاء الاربعاء اكد فيه ان لجنة الاخلاق التابعة له مؤهلة لمعاقبة مرتكبي الاخطاء التي لا يراها الحكم.
ويتعين على سواريز او الاتحاد الاوروغوياني التعبير عن موقفهما وتقديم الوثائق الضرورية الى الفيفا للدفاع عن قضيتهما قبل الساعة الثامنة من مساء اليوم الاربعاء بتوقيت غرينتش.
وتلعب الاوروغواي مباراتها المقبلة في الدور الثاني ضد كولومبيا في 28 الشهر الحالي في ريو دي جانيرو.
وليست المرة الاولى التي يتهور فيها سواريز ويقوم بعض منافسيه، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن الوان اياكس امستردام الهولندي، تم ايقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي ايندهوفن المغربي الاصل عثمان بقال.
وكرر سواريز عضته الموسم الماضي في مباراة فريقه ليفربول امام تشلسي وكان الضحية هذه المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، وكانت العقوبة الايقاف 10 مباريات.
وستشمل العقوبة التي قد يتخذها الاتحاد الدولي بحق سواريز، الايقاف في المباريات الدولية.
 
 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا