shadow
shadow

الجيش النيجيري يعلن تحرير حوالى 180 رهينة من ايدي بوكو حرام

 أعلن الجيش النيجيري الاحد انه حرر خلال عملية عسكرية نفذها في شمال شرق البلاد 178 شخصا، بينهم 101 طفل و67 امرأة، كانت حركة بوكو حرام تحتجزهم رهائن، مؤكدا ايضا انه اعتقل خلال العملية نفسها احد قادة الحركة الاسلامية المتطرفة.
 
وقال المتحدث باسم الجيش توكور غوساو في بيان ان "الجيش النيجيري نفذ هجوما قرب اولاري على الطريق المؤدية الى باما" الواقعة على بعد 70 كلم جنوب مايدوغوري، كبرى مدن شمال شرق البلاد.
 
وأضاف انه "خلال هذه العملية تم انقاذ 178 شخصا كانوا محتجزين رهائن لدى الارهابيين، هم 101 طفل و67 امرأة وعشرة رجال (...) وبالاضافة الى هذا تم القاء القبض على احد قادة إرهابيي بوكو حرام حيا".
 
وكان الجيش النيجيري اعلن خلال الاشهر الاخيرة انه حرر مئات النساء والاطفال كانت الحركة الاسلامية المتطرفة تحتجزهم رهائن، ولا سيما في غابة سامبيسا التي تعتبر احد المعاقل التاريخية لبوكو حرام التي بايعت مؤخرا تنظيم الدولة الاسلامية.
 
وفي وقت سابق من هذا الاسبوع اعلن الجيش النيجيري انه حرر 30 رهينة بينهم 21 طفلا وسبع نساء قرب ديكوا (90 كلم شرق مايدوغوري)، ثم اعلن تحرير 59 رهينة بينهم 29 امرأة و25 طفلا في عملية اخرى نفذها قرب كوندوغا الواقعة على الطريق بين مايدوغوري وباما.
 
والاحد اعلن الجيش النيجيري انه قصف قرية بيتا الواقعة جنوب مالاري والقريبة من غابة سامبيسا حيث كانت حركة بوكو حرام تحضر لهجوم، مؤكدا انه قتل "العديد" من الاسلاميين.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا