shadow
shadow

توتر في هونغ كونغ بعد عام على المسيرات الضخمة المطالبة بالديموقراطية

 اندلعت اضطرابات في هونغ كونغ بين المحتجين والشرطة الاثنين فيما تجمعت الحشود بعد عام من بدء المسيرات الضخمة المنادية بالديموقراطية والتي شلت اجزاء من المدينة. 
 
ولم يتجمع طوال اليوم الا عدة مئات من المتظاهرين في انعكاس لفقدان الحركة لزخمها بعد ان اخفقت في دفع بكين الى السماح بانتخابات حرة لاختيار القيادة في المدينة الصينية التي تتمتع بشبه حكم ذاتي. 
 
ولكن ومع اقتراب الساعة 09,58 تغ، وهو نفس الوقت بالضبط الذي اطلقت فيه الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين العام الماضي، تدفق مئات اخرون الى الطرق القريبة من مقرات الحكومة في منطقة ادميرالتي المالية. 
 
وبدلا من الوقوف دقيقة صمت كما كان مقررا، فتح المتظاهرون المظلات الصفراء -- رمز الحركة المنادية بالديموقراطية - فيما حذرتهم الشرطة من الاقتراب وقالت انها "ستستخدم القوة" اذا حاولوا احتلال طريق رئيسية مجاورة. 
 
وهتف مئات المتظاهرين الغاضبين "افتحوا الطريق" وتواجهوا مع الشرطة لاكثر من ساعة على طريق رئيسية قبل ان تتفرق الحشود بشكل طوعي. 
 
وفي ذروة احتجاجات 2014 التي استمرت 79 يوما، تجمع عشرات الالاف بشكل منتظم للمطالبة بالاصلاحات السياسية في تحد كبير لحكام الصين الشيوعيين. ولكن ورغم التجمعات الضخمة غير المسبوقة التي حصلت على تغطية واسعة في العالم، لم يتمكن المتظاهرون من احداث التغيير المطلوب.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا