shadow
shadow

المملكة الثالث عالمياً بقيمة ترليون دولار بحجم الاحتياطي النقدي

احتلت المملكة المركز الثالث بعد الصين واليابان من حيث حجم الاحتياطات الأجنبية أو الموجودات الأجنبية، وذلك حسب تقرير لوكالة "بلومبيرج" التي ذكرت هذه الإحصائيات على موقعها في "تويتر"، وبلغت الاحتياطيات الأجنبية للمملكة ترليون دولار، فيما بلغت الاحتياطيات للصين التي احتلت المركز الأول عالمياً 3.53 ترليون دولار. 
ووفقاً لصحيفة "الرياض" احتلت اليابان المركز الثاني بحجم احتياطيات أجنبية بلغت أكثر من 1.1 ترليون دولار، فيما احتل الاتحاد الأوروبي المركز الرابع بعد المملكة باحتياطي قدره 470 مليار دولار، ثم تلتها المملكة المتحدة الخامس باحتياطي قدره 450 مليار دولار، ثم أمريكا باحتياطي قدره 380 مليار دولار، ويمكن لهذا المخزون الهائل من النقد الأجنبي أن يساعد الاقتصاد العالمي على امتصاص الصدمات الخارجية. وتشير الدراسات الرسمية الاقتصادية إلى أن الاحتياطي الأجنبي له أهمية كبيرة للدول وهو مقياس رئيسي على قدرة الدولة على تغطية الصادرات، ومن فوائد الاحتياطي الأجنبي يزيد الثقة في السياسة النقدية للدولة صاحبة الاحتياطات، كما يدعم الثقة كذلك في سعر صرف العملة الوطنية للدولة، وعلى صعيد سياسات البنك المركزي للدولة صاحبة الاحتياطيات، فإنه يستطيع التدخل بكفاءة في سوق الصرف ومقاومة أي ضغوط خارجية على عملته مما يسهم في استقرار سعر صرف العملة الوطنية ويخلق مناخاً اقتصادياً مستقراً وجاذباً للاستثمارات الأجنبية وانعاكس الاقتصاد للدولة المعينة".
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا